قطف الشعر باستخدام روبوت آرتاس

هو إجراء غير جراحي يبدأ بتحديد الشعرات الصحية والسليمة والتعرف عليها على فروة الرأس لدى المريض، ويتم ذلك باستخدام لوغاريتمات ذكية وتقنية تصوير رقمي عالية الدقة. بعدها يبدأ القطف الشعرات مع كامل الأنسجة المحيطة بها لضمان نموها في منطقة الزرع، ويتم ذلك كله تحت إشراف وتوجيه الطبيب. ينفرد روبوت أرتاس وحده بتلك التقنية المتقدمة في قطف الشعر خلافاً للطرق التقليدية التي تفتقر لها.

المنطقة المانحة:

هي المنطقة التي يتم قطف الشعر منها على رأس المريض. تشمل تلك المنطقة عادةً الأجزاء الخلفية والجانبية من فروة الرأس حيث ينمو الشعر فيها بشكل دائم من دون التأثر بالهرمون المُسبّب للصلع عند الذكور. يتم قطف الشعر من هذه المنطقة بإشراف الطبيب بعناية وبشكل عشوائي واحدةً تلو الأخرى بطريقة تحافظ على مظهر المنطقة المانحة وسلامتها.



تهيئة المنطقة المانحة:

  1. يتم قص الشعر في المنطقة المانحة لتسهيل الأمر على نظام أرتاس للتعرف على الشعرات السليمة.
  2. يقوم بعدها الطبيب بتطبيق مخدّر موضعي في تلك المنطقة.
  3. بعدها يتم وضع مشد خاص على الرأس يسمح للجهاز بتحديد الشعرات المناسبة وقطفها بدقة بالغة.

قطف الشعر من المنطقة المانحة:

تحت إشراف الطبيب وتوجيهاته، يقوم روبوت أرتاس بقطف الشعرات بكامل أنسجتها من المنطقة المانحة بطريقة عشوائية للحفاظ على المظهر الطبيعي للمنطقة المانحة. يكرّر الروبوت تلك الخطوة حتى الحصول على كمية الشعر المطلوبة.

ما هي الفوائد الملحوظة لقطف الشعر باستخدام روبوت أرتاس؟

– يتم استخدام لوغاريتمات ذكية لتحديد الشعرات السليمة والمناسبة للقطف.

– يتم تتبع كل شعرة 60 مرة في الثانية الواحدة باستخدام نظام متطور ذو رؤية مجسّمة عالية الدقة.

– يقلّل هذا الإجراء من الأخطاء البشرية المحتملة والمترافقة مع قطف الشعر.

– توفّر دقة الروبوت إيقاعاً منضبطاً في العمل، وسرعة، وسهولة، وراحة عند تأدية المهام المتكرّرة، ممّا ينعكس إيجاباً على النتائج.

– لأنّ فترة التعافي قصيرة للغاية، يمكنك العودة إلى العمل واستئناف أنشطتك اليومية في أسرع وقت ممكن.



تهيئة منطقة زرع الشعر

بعد الانتهاء من التصميم الجمالي لزراعة الشعر باستخدام استديو أرتاس، يتم تحويل التصميم إلى روبوت أرتاس من أجل البدء بالتطبيق. يستخدم الروبوت لوغاريتمات ذكية وتقنية تصوير عالية الدقة تتيحان له تحديد مكان ونمط الزرع من دون إلحاق الضرر بالشعرات السليمة الموجودة أصلاً.

تبدأ بعدها ذراع الروبوت المرنة بإحداث فتحات متساوية العمق تسمح بزراعة الشعر حسب الزاوية والاتجاه المطلوب للحصول على تصميم الشعر المتفق عليه مسبقاً.

وبالجدير ذكره أنّ معدلات نمو الشعرات المزروعة واستمراريتها في الحياة تعتمد على الدقة البالغة المطبّقة عند إحداث أماكن الزراعة، وذلك ما يقوم به روبوت أرتاس وينفرد به عن التقنيات الأخرى.

منطقة الزرع:

هي المنطقة الصلعاء أو الآخذة بالصلع حيث يتم زراعة الشعر الجديد فيها. يستمر الشعر المزروع بالنمو في المنطقة الجديدة كشعر دائم.

تحديد منطقة الزرع وإحداثها:

– يقوم الطبيب بالتشاور معك لوضع التصميم الأنسب لمنطقة الزرع لديك باستخدام استديو أرتاس.

– ومن ثم يتم تحديد العمق المناسب، والاتجاه الأفضل، والزوايا المُثلى لزراعة الشعر وفقاً للخطة التي تمّ الاتفاق عليها معك.

– بعدها يتم تحويل التصميم إلى روبوت أرتاس ليقوم بإحداث أماكن الزراعة مطابقة تحت إشراف الطبيب.


قارن التتيجة قبل وبعد